“تنظيم الدولة” يتبنى اغتيال أحد وجهاء العشائر شمالي دير الزور.

by editor

تبنى “تنظيم الدولة” الدولة اليوم السبت، استهداف أحد وجهاء العشائر في ريف دير الزور الشمالي، بتهمة التعامل مع “قسد”، وذلك عبر بيانٍ رسمي نشره التنظيم عبر معرفاته.

 

وبحسب ما جاء في بيان التنظيم فإن عناصره استهدفوا بالأسلحة الخفيفة عناد الحسين المفضي، الذي قتل مطلع الأسبوع الفائت في قرية أبو النيتل في ريف دير الزور الشمالي.

 

هذا وقد قالت مصادر محلية لـ فرات بوست: إن المفضي قتل الأحد الماضي برصاص مجهولون يستقلون دراجة نارية بالقرب من الشارع العام على أطراف قرية أبو النيتل.

 

“المفضي” ينحدر من عشيرة البو فريو في ريف دير الزور الشمالي، ويتعبر أحد وجهاء قرية أبو النيتل ، كما تربطه علاقات قوية مع قيادات “قسد” في المنطقة.

 

استهداف وجهاء العشائر عاد مؤخراً بشكلٍ مكثف، فخلال الشهر الماضي أيضاً استهدِفَ حميد الأسعد البدر و شقيقه الشيخ محمد الأسعد البدر شيخ قبيلة البوصالح قرب طريق جزرة البوحميد غرب دير الزور.

 

ما أدى إلى مقتل حميد وإصابة محمد البدر بجروح بليغة، فيما ولم تتبنَ أي جهة عملية الاستهداف، وأشار مصدر خاص “تنظيم الدولة” كان وراء العملية لكنه لم يعلن لأنه لم يقتل الشخص الذي أراده.

 

فيما قالت مصادر محلية: إن خلافاً نشب بين عناصر التنظيم على خلفية الحادثة، حيث يرى قسم منهم أنه يجب دفع دية لذوي حميد بسبب قتله بالخطأ بحسب المصادر.

 

وينفذ مسلحون مجهولون ينضح في معظم الأحيان أنهم يتبعون لخلايا “تنظيم الدولة”، ينفذون اغتيالاتٍ في مناطق سيطرة “قسد” بدير الزور تستهدف عناصر من ‘قسد” وعدد من المدنيين.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy