صحيفة تركية تكشف سرقة 6 ملايين دولار مخصصة للاجئين السوريين.

by editor

اتهمت صحيفة يني عقد التركية بلدية ولاية أضنة المكونة من أعضاء في حزب الشعب الجمهوري، اتهمتها باختلاس أموال مساعدات بملايين بـ ملايين الدولارات كانت مخصصة لدعم اللاجئين السوريين.

وقالت الصحيفة إن بلدية أضنة حولت مبلغ 6 ملايين دولار أمريكي تلقتها بلدية الولاية من منظمة Goal Global الداعمة للاجئين في أنقرة وعنتاب وأضنة وأورفا، لكنها حولتها لبلدية ولاية بولو.

والمعروفة بالعنصرية تجاه اللاجئين السوريين، لكن الأخيرة استخدمت المبلغ لتشجير الولاية بحسب وثيقة مسربة نشرتها يني عقد، في حين يستمر رئيس بلدية بولو تانجو أوزجان باضطهاد السوريين.

وأضافت الصحيفة أنه حتى مشروع تشجير مرافق الولاية هذا ما هو إلا مشروعٌ وهمي وستار للتغطية على اختلاس المبلغ لمصلحة أفراد ومسؤولين نافذين في حزب الشعب الجمهوري المعارض.

ومن بين المتهمين بقضية الاختلاس هذه رئيس بلدية أضنة زيدان كارالار والذي ذُكِرَ بشكل صريح في التقرير الذي عنونته الصحيفة بـ “عنصرية في بولو وانتهازية في أضنة” ضد اللاجئين السوريين.

يذكر أن آخر إحصائية لأعداد اللاجئين السوريين في تركيا بلغت 3.645.000 شخص بحسب آخر إحصائية، الغالبية العظمى منهم هُجِّروا من سوريا جراء استهداف نظام الأسد والتنظيمات الإرهابية المتنوعة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy