خلال 24 ساعة “قسد” تستهدف ثلاثة مدنيين بدافع التجنيد القسري.

by editor
  • تشهد مناطق قسد في محافظة دير الزور حملات اعتقال عشوائية شنتها الشرطة العسكرية التابعة لقسد، مع نشر حواجز طيارة من أجل التجنيد الإجباري.

 

مصارد في ريف دير الزور أفادت بأن دوريات الشرطة العسكرية في قسد تسببت بإصابة ثلاثة أشخاص خلال 24 ساعة.

 

في قرية أبو الخاطر بريف البوكمال قامت دورية لقسد بصدم دراجة نارية بعد مطاردة من عليها بسبب رفضهما الوقوف على الحاجز مما أدى لإصابة حابس عباس الحاكة وابنه فهد الحابس 14 عاماً بجروخ خطيرة ولا يزال الأب في حالة خطرة بسبب إصابته في الرأس، حيث تم إسعافه إلى مشفى في الحسكة.

وينحدر عباس من قرية الغبرة بريف البوكمال الخاضعة لسيطرة النظام وهو لاجئ في قرية أبو الخاطر.

 

وفي صباح اليوم قامت دورية لقسد

بإطلاق النار على الشاب عبد الكريم مضحي الشبلي أدى ذلك لإصابته في الكتف داخل بلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي، ونقل عقب ذلك إلى المشفى. وقد وقع الحادث بعد رفض الشاب الوقوف عند حاجز لقسد خوفاً من الاعتقال.

 

مصادر خاصة أفادت بأن الغاية من هذه الحملة هو الحصول على المال من قبل قادة قسد، حيث يضطر ذوو الشخص المعتقل لدفع من ٣٥٠ إلى ٦٠٠ دولار لإطلاق سراح ابنهم.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy