موسكو تخاطر بالقوات الخاصة الروسية وتبدي غضبها من قوات “النمر”

by editor

استقدمت روسيا قوات روسية خاصة للمشاركة مع قوات نظام الأسد في معاركه بريف حماة وريف اللاذقية ضد الفصائل الثورية، بعد تكرار فشلهم في إحراز تقدم حقيقي في المنطقة بالآونة الأخيرة.

وقالت وكالة “رويترز” للأنباء أنَّ ” القوات الخاصة الروسية تتمركز خلف خطوط المواجهة حيث يديرون العمليات ويستعينون بقناصة ويطلقون صواريخ مضادة للدبابات، فإن هذه هي المرة الأولى التي ترسل فيها موسكو قوات برية إلى ساحة المعركة في الهجوم الذي بدأ في نهاية أبريل نيسان”.

وفي وقت سابق، نشرت وكالة “ANNA” الإخبارية الروسية صوراً تظهر مشاركة القوات الروسية البرية لقوات الأسد في العدوان الهمجي على ريفي إدلب وحماة، وتظهر الصور جنوداً ذكرت الوكالة إنهم من “القوات الخاصة الروسية” أثناء تنفيذ هجمات بقذائف الهاون، على جبهات قلعة المضيق، كما أظهرت استخدامهم لوسائل الكترونية دقيقة لتحديد نقاط القصف، وذلك بغطاء جوي للطيران الروسي أيضاً.

فيما وقال النقيب ناجي مصطفى المتحدث باسم تحالف الجبهة الوطنية للتحرير المدعوم من تركيا “عندما تفشل قوات الأسد تقوم روسيا بالتدخل بشكل مباشر. الآن تدخلوا بشكل مباشر بعد فشل قوات النظام فقامت روسيا بقصف المنطقة بأكثر من 200 طلعة”.

وكانت فصائل المعارضة، قد أعلنت يوم الجمعة الماضي، عن بدء المرحلة الثانية من معركة “الفتح المبين”، لتسيطر على مواقع عدة من بينها “تل ملح، الجبين، كفرهود، مدرسة الضهرة، والجلمة”

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy