مقتل مدني وأربعة عناصر في “تحرير الشام” بينهم قيادي أثناء فض الجيش التركي الاعتصام شرق إدلب

by editor

أكد مصدر خاص لشبكة فرات بوست، أن القتلى الذين قضوا برصاص الجيش التركي أثناء فض الاعتصام على الطريق الدولي دمشق – حلب بالقرب من بلدة “النيرب” شرق إدلب، هم رئيس مخفر مدينة “الدانا” التابع لهيئة تحرير الشام بالإضافة إلى ثلاثة عناصر من الفصيل ذاته ومدني واحد

وأضاف المصدر، أن هيئة تحرير الشام استهدفت بقذائف الهاون نقطة عسكرية تتبع للقوات التركية في بلدة “النيرب” شرق إدلب مما أدى إلى إعطاب دبابة وجرافة عسكرية وإصابة جنود أتراك بجروح.

وأوضح، أن طائرة استطلاع تركية مسيرة “بيرقدار” دمرت مرابض الهاون وقاعدة م.د لهيئة تحرير الشام في محيط بلدة “النيرب” ردا على استهداف جنودها.

وأضاف، أن مروحيات تابعة للجيش التركي دخلت باتجاه النقاط التركية جنوب شرق ادلب لنقل مصابين من الجنود الاتراك بعضهم بحالة خطرة نتيجة الاشتباكات الدائرة بين القوات التركية وهيئة تحرير الشام في ريف ادلب الشرقي.

يُشار إلى أن الاتفاق الأخير المبرم بين تركيا وروسيا يقضي بمرور دوريات روسية تركية على طريق M4 ومن ثم إنشاء منطقة أمنة بمساحة 12 كم “6 كم جنوب و6 كم شماله” تدير روسيا جنوبه وتركيا شماله ويتم تطبيق ذلك بعد تسيير الدوريات المشتركة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy