ما حقيقة تناول عناصر ميليشيات إيران في البوكمال للحم الحمير؟

by editor

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الماضية، خبر تناول عناصر ميليشيات إيران في ريف دير الزور الشرقي للحم الحمير خلال الأشهر الماضية، وذلك بعد اكتشاف ذبح حمير في حي الكتف بالبوكمال من قبل أحد تجار اللحم المتعامل مع محل للحوم يزود الميليشيات بالطعام.

مراسلنا في شرق دير الزور حصل على معلومات تُفيد بأن التاجر المذكور، من الموردين الأساسيين للحم لأحد المطاعم في حي الهجانة بالبوكمال (بالقرب من المربع الأمني في شارع المعري) الذي استولت عليه الميليشيات في وقت سابق.

تعود ملكية المطعم لشخص يتواجد خارج البوكمال، وكان مطعمه يسمى سابقاً بـ”المطعم الملكي”، ووضعت فيه ميليشيات طهران عقب الاستيلاء عليه بعض الطباخين الذين يعدون الطعام بشكل يومي ويرسلونه إلى نقاط تواجد عناصر الميليشيات في أحياء البوكمال والبادية.

وتضيف المعلومات، بأن المسؤول عن شراء اللحم من التاجر، زعم بأنه يشتريها وهي مذبوحة، دون علمه بمصدر هذا اللحم ونوعه.

مصدر مقرب من التاجر المعتقل حالياً، نقل إقراره ببيع لحم الحمير، ولكن ذكر أنه كان يظن بأنه غير محرمة في إيران، وأنه لم يقم ببيعها بشكل دائم للمطعم الذي يزود ميليشيات إيران بالطعام، وذلك لعدم توفر الحمير في كل وقت، مع التنويه إلى أنه كان يبيعه بسعر لحم البقر.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy