قتلى وجرحى باشتباكات بين الفيلق الخامس واستخبارات النظام جنوب سوريا

by editor

قضى عنصر في الفيلق الخامس الذي تديره روسيا بشكل مباشر، اليوم السبت، برصاص عناصر استخبارات قوات النظام في ريف درعا الشمالي إثر نشوب خلاف بين الطرفين.

وقال موقع “تجمع أحرار حوران” المحلي، إن خلاف نشب بين عناصر في “اللواء الثامن” بالفيلق الخامس وآخرين في استخبارات قوات النظام على حاجز للأخير بالقرب من بلدة “محجة” شمال درعا.

وأضاف الموقع، أن الخلاف تطور إلى وقوع اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين الطرفين مما أدى إلى مقتل عنصر بالفيلق الخامس وإصابة آخر في قوات النظام.

وأشار إلى أن الفيلق الخامس استقدم تعزيزات عسكرية إلى بلدة “محجة” في ظل التوتر التي تشهده المنطقة.

وفي السياق ذاته، سيطر عناصر الفيلق الخامس على حواجز لفرع الأمن العسكري في بلدات “صيدا” و”كحيل” شرق درعا وسط توتر أمني كبير في المنطقة.

وكان أجبر عناصر في الفيلق الخامس، الخميس الماضي، على إطلاق استخبارات قوات النظام سراح شاب اعتقلته لعدة ساعات في ريف درعا الشرقي.

أعلن قائد الفيلق الخامس الذي يديره الروس في درعا “أحمد العودة”، يوم الثلاثاء، عن تشكيل عسكري موحد في المحافظة خلال الفترة القادمة.

وجاء ذلك خلال كلمة ألقاءها في عزاء عناصر الفيلق الخامس الذين قضوا بتفجير استهدف حافلتهم في ريف درعا الشرقي وأدى إلى مقتل وجرح 40 عنصر.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy