قتلى من الحرس الثوري الإيراني بهجوم لتنظيم الدولة شرق حمص .. ماذا حصل؟

by editor

نفذ تنظيم الدولة، اليوم السبت، هجوما استهدف مواقع للحرس الثوري الإيراني في بادية “السخنة” شرق حمص مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وقالت مصادر خاصة لفرات بوست، إن تنظيم الدولة نفذ هجوما استهدف نقاط للحرس الثوري الإيراني تضم عناصر من الجنسية السورية من أبناء ريف دير الزور، في بادية “السخنة” شرق حمص.

وأضافت المصادر، ان الاشتباكات بين الطرفين استمرت حوالي الـ 20 ساعة أدت إلى مقتل 10 عناصر في صفوف الحرس الثوري.

وأشارت إلى مقتل وجرح عناصر في صفوف تنظيم الدولة أثناء الاشتباكات مع الحرس الثوري الإيراني بالإضافة إلى تدمير عدد من آلياتهم.

وذكرت المصادر أن طائرات روسية نفذت غارات على مجموعات التنظيم المهاجمة، حيث أصابت إحدى الغارات مجموعة عناصر للحرس الثوري الإيراني مما أدى إلى مقتل عنصرين وإصابة سبعة آخرين.

وسبق أن هاجم التنظيم، بداية شهر تموز الحالي، مواقع للميليشيات الإيرانية في بادية “السخنة” شرق حمص، موقعا قتلى وجرحى في صفوفهم.

وكان كشف تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” عن وجود ما بين 14000 و18000 مقاتل من تنظيم الدولة يحتفظون بنفوذ وقدرات تشكل تهديدا وخطرا حقيقيا.

وينشط تنظيم الدولة بشكل كبير في بادية “السخنة” شرق حمص وحتى بادية “الميادين” بريف دير الزور الشرقي وتكررت استهدافاته لأرتال نظام الأسد والميليشيات الإيرانية مؤخرا.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy