عملية تبادل للأسرى بين “أنصار الأسلام” ونظام الأسد غربي حلب

by editor

جرت عملية تبادل للأسرى بين فصائل المعارضة، وقوات نظام الأسد، الخميس 10 كانون الأول، في ريف إدلب الشمالي.

وقال فصيل “أنصار الإسلام” في بيان له، إنه تم إطلاق سراح أحد عناصره المعتقلين لدى قوات النظام، مقابل الإفراج عن عنصر من قوات النظام كان أسر في معارك “جبل التركمان” في ٩ تموز/يوليو من العام 2018.

وجرت العملية بين منطقتي معرة النعسان وميزناز الواقعة تحت سيطرة فصيل “هيئة تحرير الشام” بريف إدلب الشمالي.

ولم يذكر الفصيل العسكري في بيانه، اسم ورتبة العنصر الذي تم تسليمه لقوات النظام في عملية التبادل، ولا اسم العنصر الذي تمكن من تحريره.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy