سنة جديدة من دون تطرف

by editor

بعد مضي أربعة سنوات على سيطرة تنظيم الدولة على محافظة دير الزور، بدأ أهالي المحافظة عامهم الأول بدون أي تمركز للتنظيم في المحافظة متأملين من تحسن الأوضاع على كافة الأصعدة.

واستبشر الأهالي في عموم المحافظة بالخير بعد زوال التنظيم الذي أقدم خلاب فترة سيطرته على المنطقة على قتل وتشريد الآلاف تحت حجج واهية لا أصل لها.

وعمل التنظيم خلال فترة سيطرته على نشر الجهل ومنع المدارس بين عامة المدنيين بهدف تمكنه من السيطرة على المنطقة ولضمان عدم خروج الأهالي ضده وذلك بمنع التعليم والأنترنت وقتل من يعارضه.

وبدأ الأهالي منذ بداية العام الجاري على إرسال أبناءهم إلى المراكز التعليمية على الرغم أنها غير مؤهلة بالكانل إلا أنهم ما زالوا يكافحون لبناء جيل ليس معني بآثار تنظيم الدولة

هذا وقد أعلنت “قسد” في 23 آذار عام 2019 القضاء على آخر معاقل تنظيم “الدولة ” في بلدة “الباغوز” شرقي دير الزور بعد معارك شرسة دامت حوالي ثلاثة أشهر راح ضحيتها مئات المدنيين.

استمر تغلغل التنظيم في دير الزور منذ بدأ عام 2014 وحتى الشهر الثالث من عام 2019 عمل خلالها غلى إيقاف جميع المراكز التعليمية وإقادمة دورات شرعية إجبارية للمدرسين والموظئفين فيها.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy