ريف دير الزور الشرقي بلا أنترنت لليوم الثالث على التوالي .. والسبب؟

by editor

احتج الأهالي في ريف دير الزور الشرقي الواقع تحت سيطرة ميليشيا “قسد” على الأفعال التي يمارسها مجلس دير الزور المدني حول توصيل شبكة الأنترنت إلى المنطقة.

ووجه الأهالي رسالة إلى مجلس دير الزور المدني أن الاعتصام الذي حصل قبل قرابة الشهرين الذي يطالب بكف الشركات المحتكرة لخدمة الأنترنت، حيث قدم رئيس المجلس وعود بتوصيل كبل ضوئي للمنطقة وحل المشكلة.

وأضافت الرسالة، أن الكبل الضوئي وصل إلى بلدة “الصور” غرب دير الزور وتم تشغيله على عدة سيرفرات فقط، وبعد أن قاموا بدعوة موزعي الخدمة بالخط الشرقي لفك خطوطهم من شركة “الروج” ونقلها إلى الصور تم ذلك بالفعل.

وأشارت إلى أن بعد قيام موزعي الخدمة بفك خطوطهم ونقلها إلى الصور تفاجئ بوجود “أبو سعد” صاحب شركة “الروج” وهم من يشرفون على توزيع الاشتراكات دون الإفصاح عن سعر “سرعة الميغا الواحدة”.

ولليوم الثالث متوقفة شبكة الأنترنت عن الريف الشرقي بسبب فسخ القعود ونقل الخطوط لمنطقة الصور ووزارة الاتصالات تقف مكتوفة الأيدي امام المتسلطين.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy