دير الزور.. ميليشيا “لواء القدس” تتعرض لهجمات وكمائن “تنظيم الدولة”

by editor

تعرضت نقاط وآليات ميليشيا “لواء القدس” شرق سورية خلال الأيام الماضية لهجمات وكمائن عدة من “تنظيم الدولة”، وذلك في المحور الممتد من السخنة، وصولاً إلى بادية الرصافة، وآخرها مساء أمس السبت ومسرحها بادية كباجب على طريق دير الزور – دمشق.
وأفاد مراسلنا، بأنه ابتداء منذ ساعات فجر اليوم الأحد، خرجت العديد من الأرتال من مدينة دير الزور بأمر القائد العام للميليشيا في دير الزور شادي حديد الملقب “الكاميروني”، وبالتحديد من مقرات “لواء القدس”، وهي تضم أسلحة ثقيلة ومتوسطة، ووجهتها بلدات السخنة والشولا وكباجب.
وتأتي هذه التطورات الميدانية، بعد أيام من إقامة “لواء القدس” مسيرات واحتفالات مؤيدة للأسد في دير الزور، بأمر من القائد العام للميليشيا، وبرعاية مباشرة من المسؤول العام عنها في دير الزور والبادية.
من جانبها ميليشيا “أسود الشرقية” التابعة للفرقة 17 بقيادة اللواء معين خضور، أرسلت تعزيزات عسكرية إلى محور كباجب الشولا، وذلك لصد أي هجوم جديد للتنظيم في البادية.
في هذا الإطار، شن الطيران الحربي الروسي من الصباح عشرات الغارات في بادية الرقة ودير الزور، واستهدفت تحركات “تنظيم الدولة”، دون ورود أنباء عن النتائج التي أسفرت عنها هذه الغارات.
يذكر أن ميلشيا “لواء القدس” ومقرها الرئيس مدينة حلب، مدعومة من القوات الروسية من ناحية المال والعتاد والأوامر العسكرية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy