تشكيل عسكري جديد يتبنى استهداف القوات التركية بمفخخة غرب إدلب

by editor

أعلنت ما يسمى سرية “أنصار أبي بكر الصديق” عن تنفيذها عملية عسكرية ضد الجيش التركي في ريف إدلب الغربي قبل عدة أيام.

وأدعى التشكيل العسكري الجديد أنها هاجمت القوات التركية في قرية “سلة الزهور” بريف إدلب الغربي بواسطة سيارة مفخخة أواخر شهر آب.

وأوضحت أن المدعو “أبو سليمان الأنصاري” استهدف بسيارته المفخخة النقطة العسكرية التركية في مدرسة قرية “سلة الزهور”، لافتة إلى أن عشرات الجنود الأتراك قتلوا وجرحوا إثر الاستهداف.

وزعمت السرية أنها مستقلة بشكل تام ولا تتبع لأي تنظيم أو جماعة أو فصيل سواء داخل سوريا أو خارجها.

وكان تبنى التشكيل العسكري المجهول “كتائب خطاب الشيشاني”، بوقت سابق، تنفيذ ثلاث هجمات على الدوريات “التركية – الروسية” المشتركة على طريق M4 بإدلب، أولها كان بواسطة سيارة مفخخة في شهر تموز الماضي.

يُذكر أن القوات التركية المنتشرة في مدرسة “سلة الزهور” بريف جسر الشغور غرب إدلب، فجرت سيارة مفخخة مساء يوم الجمعة الماضي، قبل الوصول إلى هدفها -وهو المدرسة-، وحينها لم تسجل أي خسائر بشرية بصفوف الجيش التركي الموجود بالمنطقة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy