تدريبات عسكرية مكثفة لميليشيات إيران في دير الزور

by editor

أقامت الميليشيات الإيرانية في دير الزور خلال اليوميين الماضيين تدريبات عسكرية واسعة، استخدمت خلالها الأسلحة الثقيلة والصواريخ الحرارية، وحضرتها قيادات إيرانية قدمت من دمشق، ومختصين باستخدام هذه الأسلحة.
أقيمت التدريبات في قاعدة “الإمام علي” في البوكمال، ومن الميليشيات المشاركة فيها: “زينبيون” الباكستاني، و”فاطميون” الأفغاني، و”الفوج 47″ وأغلبية عناصره من حملة الجنسية السورية.
وشهدت التدريبات حضور عدد من أبناء مدينة البوكمال وريفها من المنتسبين إليها منذ سنوات، وممن اتبعوا دورات عقائدية في المذهب الشيعي.
وفي هذا الإطار، أقام “الحرس الثوري” تدريبات عسكرية لعناصره السوريين من أبناء دير الزور في منطقة معسكر عياش غرب دير الزور، وجرى خلالها تجريب أسلحة فردية جديدة، وإعطاء دروس نظرية على استخدام الراجمات والقواذف والصواريخ الحرارية.
في سياق متصل، عملت ميليشيات “فاطميون”، و”حركة النجباء” العراقية، على تحديد مواقع في بادية ريف دير الزور الغربي لإنشاء نقاط عسكرية فيها، بهدف التمدد بالمنطقة وصولاً إلى بادية الرقة.
كما عادت الميليشيات المذكورة إلى نقاط قديمة جرى الانسحاب منها في وقت سابق، بسبب الغارات الجوية المكثفة التي شنها التحالف الدولي، مثل قاعدة “منجم الملح” و”مستودعات عياش” و”اللواء 137″.
يأتي ذلك وسط مخاوف من سكان الرقة ودير الزور من عودة انتهاكات الميليشيات، المتمثلة بالاعتقالات ومهاجمة المدنيين والاستيلاء على أملاكهم وأرزاقهم من ماشية وغيرها، خاصة رعاة الأغنام في البادية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy