أكثر من 6 آلاف جثة بعد سنوات من انتهاء معركة الرقة.

by editor

انتشل فريق الاستجابة الأولية التابع لما يعرف “بمجلس الرقة المدني” التابع لـ “قسد” ظهر اليوم الأحد، عدداً من الجثث من تحت أحد الأبنية المدمرة في حي “حارة البدو” غربي مركز مدينة الرقة.

مراسل فرات بوست في المحافظة قال: إن فريق الاستجابة الأولية استطاع بعد ظهر اليوم انتشال أربعة جثث مجهولة الهوية من تحت ركام بناء مدمر في الحي وذلك بعد تلقيه عدد كبير من البلاغات من السكان تشير لوجود جثث في المنطقة.

وتعود هذه الجثث لأشخاص قتلوا خلال الحملة العسكرية التي شنتها قسد مدعومةً بالتحالف الدولي والتي أعلنتها حينها ضد “تنظيم الدولة” داعش 2017 والذي كان يتخض من المدينة معقلاً أساساً له.

هذا وقد نُقِلت الجثث بعد تكييسها إلى مقبرة تل البيعة، ليتم دفنها عنالك وذلك بعد توثيقها من قبل الطب الشرعي التابع للفريق، وإجراء بعض الفحوصات للتعرف على هوية هؤلاء الأشخاص.

وذكرت مصادر خاصة لفرات بوست أن البناء الذي عثر فيه على الجثث كان قد اتُخِذَ سابقاً كمشفى ميداني من قبل “تنظيم الدولة” داعش أثناء معركة طرده من المدينة، حيث قُصِفَ البناء مراراً مما أدى لانهياره بشكلٍ كامل.

يشار أن فريق الاستجابة الأولية ما يزال يعمل في ذات الموقع للتأكد من خلوه نهائياً من الجثث، وقد عمل الفريق منذ العام 2018 على هذا الجانب واستطاع انتشال أكثر من 6500 جثة تعود معظمها لمدنيين قضوا أثناء الحملة العسكرية في العام 2017.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy