“باسم الشعب في سوريا” حُكِمَ على الدمشقي بالسجن بسبب منشور.

by editor

أصدر “القضاء العسكري” التابع لفصائل المعارضة في عفرين يوم أمس حكماً بالسجن لمدة ثلاثة أشهر على الناشط محمود محمد خير فواز الملقب بـ “محمود الدمشقي” وذلك بعد حوالي ثلاثة أشهر على اعتقاله إذ أن ذات الجهة أصدرت مذكرة اعتقال في 17 آيار الماضي بحق الدمشقي بتهمة “تحقير الجيش”.
الدمشقي كان قد تعرض للاختطاف بعد استدراجه ثم أُطلِق سراحه “مؤقتاً” مع استمرار مراجعة قاضي الفرد العسكري في جنديرس – عفرين، وبحسب القضاء فإن التهمة الموجهة له أتت بعد نشره عبر صفحته الشخصية في موقع فيس بوك صورة لعناصر من “الجيش الوطني” معلقاً عليها:
“لا شك أن تركيا لا يشرفها وضع علمها على صدور المنافقين، ولو كنتم كالأتراك تعتزون ببلدكم وثورتكم، لأصبحتم نداً لهم وليس مجرد عبيد عندهم”.


وبعد النظر في الشكوى المقدمة ضده من “الحق العام” حكم على الدمشقي بالسجن لمدة ثلاثة أشهر ثم خفف الحكم إلى خمسة عشر يوماً، أو الخروج بكفالة مالية تبلغ 400 ليرة تركية، فأعلن أنه غير قادر على دفع هذا المبلغ وبذلك يسجن بحسب “القضاء” يوم واحد مقابل كل 30 ليرة تركي.
الدمشقي علق في منشورٍ أخير على الحكم قائلاً: “إن هذا الحكم يشكل بصيص أمل!! فإذا مان كانت عقوبة منشور على فيس بوك ثلاثة أشهر، فإنه لا بد من أن ينال مرتكبي الجرائم والانتهاكات أحكام مشددة أكثر، كما نوه إلى أنه تعرض للضرب والتعنيف والاختطاف والابتزاز في منشورٍ سابق”.
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2840026642940296&id=100007989649285
وختم الناشط محمود الدمشقي قائلاً: “لم يعد يهمني سقوط الأسد، بل ما يهمني هو أن تصبح سجوننا كسجون البلد الذي وضعتم صورة علمه على صدوركم، لم تعد تهمني الثورة ولا أريد منها شيئًا، كل ما أريده هو أن تصبح سجوننا كسجون تركيا”.
يذكر أن محمود الدمشقي أو محمود فواز، ناشط ثوري تعود أصوله إلى غوطة دمشق الشرقية، وأحد أبرز نشطاء الحراك الثوري السلمي والإعلامي في دمشق، وأبٌ لطفلٍ شهيد ومهجر من الغوطة منذ العام 2018 إبان اجتياحها من قبل نظام الأسد مدعوماً بروسيا وتهجير سكانها.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy