هل دخلت مساعدات من قاعدة حميميم إلى الجنوب المحرر؟

by Euphratespost


خاص – فرات بوست
ذكرت قاعدة حميميم العسكرية حليفة نظام الأسد ببدء عملية مراقبة مشتركة لمسألة خفض تخفيف التوتر في المنطقة الجنوبية، وذلك بعد اجتماع مع الولايات المتحدة والمملكة الأردنية مشيرةً في ما ذكرته بوجود غرفة مشتركة لمراقبة مسألة تخفيف التوتر في ريفي درعا والقنيطرة.

وذاعت حليفة النظام بتقديمها مساعدات من المواد الغذائية بما يقارب 63 طن لإحدى القرى في الريف الغربي لدرعا كما نشرت أخبار بوصول مساعدات إنسانية إلى بلدة الطيبة في الريف الشرقي لدرعا وتقديم قرابة 28 طن من المواد الغذائية والطبية للبلدة.

وفي بيان صادر عن المجلس المحلي في بلدة الطيبة نفت فيه ما قالته قاعدة حميميم بشأن المواد الغذائية والطبية، مؤكداً أن الفعاليات الثورية جميعها لم ولن تساوم على دماء الشهداء ولا عن الشباب المغيبين في سجون نظام الأسد.

وكانت قد أكدت إحدى الفعاليات الثورية بعدم وجود أي اتفاق وكل ما تم تداوله هي شائعات ولايوجد صحة لتلك الأخبار.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy