مناطق “قسد” في دير الزور تشكو حالة الأنترنت المزرية

by editor

تعاني مناطق سيطرة “قسد” في محافظة دير الزور من انقطاع لخدمة الأنترنت وذلك بعد إيقاف مزود الخدمة الخاص بشركة “شفان” و”شيار” الذي كان يغذي أكثر من ثلثي المنطقة بدون سبب أو سابق إنذار.

وتبقى مزود حدمة وحيد لا يستطيع تغذية كامل المنطقة وعمل على احتكار توزيع الخدمة وبأسعار مرتفعة تصل حتى 75$ لسرعة واحد ميغا بايت علما بأن الوزارة تبيع الميغا الواحدة بسعر لا يتجاوز 8$.

وتمنع الوزارة أي مزود خدمة جديدة من إيصال الخدمة إلى ريفي دير الزور الشرقي والغربي في ظل الوضع المعيشي الصعب

وطالب موزوعو الخدمة في المنطقة مجلس دير الزور المدني بتشكيل مكتب اتصالات يقوم بتحديد أسعار سعات الإنترنت ويمنع الاحتكار وإيصال كبل ضوئي إلى المنطقة في القريب العاجل

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy