مقتل أكثر من23 عنصرا من جيش خالد بن الوليد في حوض اليرموك.

by Euphratespost

خاص – فرات بوست

قتل أكثر من 23 عنصر من عناصر جيش خالد بن الوليد في حوض اليرموك بريف درعا الغربي ووقع عدد كبير من الجرحى، بعد استعادة الجيش الحر النقاط التي خسرها، ومحاولة تنظيم داعش التقدم نحو خطوط الفصائل العسكرية.

وذكر “مراسل شبكة فرات بوست”، بسقوط أعداد كبيرة من الجرحى في صفوف جيش خالد، حيث استطاع الأخير سحب بعض الجرحى ونقلهم إلى مشفى تسيل الخاضعة لسيطرتهم، وعدم تمكنهم من سحب القتلى إثر ارتفاع وتيرة الاشتباكات بين الجهتين.

وأفاد مراسلنا، بتدمير آليات عسكرية مزودة برشاشات، بالإضافة لقصف نقاط التمركز لجيش خالد بالمدفعية والصواريخ، مؤكداً أن حالة من الخوف والاستنفار شهدتها مناطقهم، وخاصة بعد تكبيدهم المزيد من الخسائر خلال فترة قصيرة.

وتزامنت الاشتباكات بين الطرفين مع استمرار قصف فصائل الجيش الحر على مواقع تنظيم داعش، لا سيما تل عشترا والشركة الليبية وسرية م د وسد عدوان وسط تسجيل إصابات مباشرة في صفوف الأخير.

ونوه مراسلنا، بمقتل ما يقارب 17 من جيش خالد في محاولة التقدم على المحور الرباعي، وتدمير عدد من الآليات.

يشار إلى أن الهجوم الذي شنه فصائل الجيش الحر في حوض اليرموك من أولى الهجومات، بعد إعلان وقف إطلاق النار بتاريخ 9تموز/يوليو 2017

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy