لأول مرة منذ أشهر.. هجوم يستهدف حاجزاً للنظام في ريف دمشق

by editor

شن مسلحون مجهولون، مساء أمس الإثنين، هجوماً بالأسلحة الرشاشة على حاجز لقوات الأسد، قرب بلدة كناكر، بريف دمشق الغربي

واستهدف الهجوم حاجز “الشطوح” الواقع على أطراف كناكر، ما أدى إلى وقوع 4 جرحى من العناصر المتواجدين عليه.

وبحسب معلومات حصلت عليها “فرات بوست” من مصدر خاص، فإن المهاجمين كانوا ملثمين ويستقلون دراجة نارية، واستخدموا في الهجوم بندقيات روسية وأسلحة فردية.

وفور وقوع الهجوم، استنفرت قوات النظام في المنطقة وانتشرت عدة دوريات على مقربة المكان، واستمر الاستنفار حتى صباح اليوم الثلاثاء.

وقبل شهر، شن مسلحون مجهولون هجومين متزامنين استهدف الأول مركزاً لشرطة النظام في بلدة كناكر بريف دمشق الغربي، واستهدف الآخر حاجزاً عسكرياً، ما أدى لمقتل ضابط برتبة ملازم أول، وعنصر متطوع، إضافة لإصابة عدة عناصر آخرين بجروح.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy