كيف خططت خلية “تنظيم الدولة” لعملية سجن الصناعة في الحسكة؟

by admindiaa

فرات بوست / خاص 

علمت فرات بوست من مصادر خاصة: إن عناصر “تنظيم الدولة” الذين نفذوا الهجوم على سجن الصناعة بحي غويران يقدر عددهم بقرابة 100 عنصراً كانوا قد تجمعوا في حي غويران بمدينة الحسكة قبل بدأ الهجوم بأيام قليلة، قادمين من عدة مناطق من خارج محافظة الحسكة.

وأضافت مصادر فرات بوست: إن المهاجمين غالبيتهم قدموا من ريف دير الزور ومدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، قبل بدء عملية الهجوم بأيامٍ قليلة و تمركزوا في عدة منازلٍ في حي غويران، كانت مجهزة سابقاً وتحوي أسلحة وعتاد للخلية المهاجمة.

وبحسب المصدر فإن خلايا “تنظيم الدولة” كانت قد خططت لهذه العملية منذ عدة أشهر، بعد أن استطاعت مؤخراً من تجنيد أعدادٍ جديدة في من العناصر في صفوفها بريف دير الزور، وذلك تمهيداً للعملية الأخيرة، وهي تحرير سجناء عناصر التنظيم من السجن.

المصادر أضافت أيضاً أن العملية بدأت بقيام أنتحاريٍ من خلايا “تنظيم الدولة” بتفجير نفسه بسيارة مفخخة في محيط محطة “سادكوب” على مقربة من سجن الصناعة في مدينة الحسكة، تلاه تفجير آخر بواسطة دراجة نارية أمام بوابة السجن الرئيسية.

 

هذا وكان طيران التحالف الدولي قد ألقى منشوراتٍ ورقية في ريف دير الزور الشرقي منذ قرابة ثلاث أشهر، حذر فيها المدنيين من التعاون مع خلايا “تنظيم الدولة” مما يرجح أن قوات التحالف كانت على علمٍ بتحركات التنظيم وإعادة تجميع وتجهيز خلاياه.

هذا وما تزال الاشتباكات مستمرة في محيط سجن الصناعة بين “تنظيم الدولة وقسد” لليوم الثالث على التوالي، تزمناً مع سيطرة سجناء من التنظيم على القسم الشمالي من السجن بعد استعصاءٍ نفذوه داخل السجن، تزمناً مع ورود أنباء عن دخول مقاتلين من خلايا التنظيم يرتدون أحزمة ناسفة إلى القسم الشمالي من السجن.

يذكر أن “قسد” قامت صباح اليوم، بهدم أجزاء من جدران كلية الأقتصاد بواسطة جرافات، بهدف فتح طريق جديد لعناصرها بعد أن فشلوا بالتقدم على المناطق التي سيطرة عليها خلايا “تنظيم الدولة” بسبب استهدافهم برصاص قناصي التنظيم.


 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy