قوات نظام الأسد تعتقل ضباط في صفوفها على خلفية سرقة مستودع سلاح

by editor

أكدت مصادر محلية أن نظام الأسد أوقف عدد من الضباط والعناصر العاملين في جيشه، على خلفية حادثة سرقة طالت أحد مستودعات السلاح في الفوج 44 بمحافظة السويداء جنوب سوريا.

وذكرت مصادر محلية أن الاعتقالات شملت 15 ضابطاً وعنصراً من النظام، جميعهم يعملون في الفوج 44، حيث تم إخضاعهم للتحقيق، والإفراج عن عدد منهم، في حين بقي آخرين رهن التحقيق.

وأوضحت المصادر أن السرقات شملت 10 رشاشات من طراز PKC ، و40 بندقية كلاشينكوف، وكميات من الذخائر المتنوعة.

واكتُشفت عمليات السرقة، بعد تعيين ضابط جديد في الفوج، وإجراءه عملية جرد للسلاح، وذكرت المصادر أن الأسلحة المسروقة تم تداولها وبيعها داخل محافظة السويداء.

وقال موقع “السويداء 24” أن حادثة السرقة أدت “إلى إرسال لجان تفتيش إلى الفوج المذكور، واتخاذ إجراءات عديدة لمنع تكرار السرقة”.

جدير بالذكر أن الفساد والسرقات تنخر في جميع المؤسسات التابعة لنظام الأسد، سواء العسكرية أو المدنية، لا سيما في ظل انتشار الواسطة والمحسوبيات والرشاوى في تلك المؤسسات.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy