قادمون من سورية.. أفراد من عائلات “تنظيم الدولة” في الموصل مجدداً

by editor

خرجت من مخيم الهول شرق الحسكة، الدفعة الأول من عائلات عراقية وعائلات “تنظيم الدولة”، ليتوجه أفرادها عبر حافلات قادمة من الأراضي العراقية إلى مخيم الجدعة في الموصل.

وكانت إدارة الهول قد أعدت قائمة اسمية تضم 500 شخص لـ150 عائلة عراقية وعائلات التنظيم للانتقال إلى مخيم الجدعة في منطقة القيارة داخل الموصل، وتضمنت الدفعة الأولى 380 شخصاً من 94 عائلة، على أن يتم نقل دفعات أخرى خلال الأيام القليلة القادمة.

ويفضل أغلب اللاجئين العراقيين داخل المخيم عدم الرجوع إلى بلادهم، بسبب الخوف من انتقام الميليشيات الشيعية التي تسيطر على المنطقة، كما أن الوجود في مخيم الهول يعتبر طريق الهروب باتجاه الشمال السوري والأراضي التركية، في حين أن الهروب من مخيم الجدعة يعني الخروج لمناطق الميليشيات الشيعية.

سكان ووجهاء من محافظة الموصل رفضوا قرار الحكومة العراقية، واعتبروا أن إعادة عائلات “تنظيم الدولة” حركة استفزازية لهم، خاصة وأنهم تعرضوا لتعديات واعتقالات، أثناء تواجده في مدينة الموصل، ناهيك عن عمليات القتل التي طالت أبنائهم.

وتعمل “الادارة الذاتية” الكردية على إفراغ مخيم الهول، عبر إصدار قرار السماح بخروج العائلات السورية الراغبين بترك المخيم، عبر تسجيل اسمائهم، إضافة إلى التنسيق مع الجانب العراقي، نتج عنها اتفاق إعادة قرابة 500 عائلة عراقية إلى مخيم الجدعة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy