فصيل “السلطان مراد” يرد على تقرير الخارجية الأمريكية المتعلق في الاتجار بالبشر

by editor

علقت فرقة السلطان مراد في الجيش الوطني السوري، على ادعاءات لوزارة الخارجية الأمريكية، عن تجنيد الأطفال، بهدف القتال في صفوف الفرقة.

وقالت الفرقة في بيان رسمي، إنها تود أن تعبر عن قلقها الشديد تجاه المعلومات الواردة في التقرير الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية والمعنون ” الاتجار بالبشر عام 2021″ وكذلك التصريحات التي تبعت هذا التقرير الصادر عن مسؤولين في الخارجية الأمريكية والذي يشير إلى انتهاكات متعلقة بتجنيد الأطفال واستخدامهم في أعمال قتالية.

وشددت الفرقة على أن هذه الانتهاكات حال حدوثها فإنها لا تنبع عن توجيهات عسكرية أو أوامر مسبقة باستخدام الأطفال في الأعمال القتالية أو تجنيدهم بأي طريقة ممكنة.

وأشارت إلى أن قيادة الفرقة تشدد على الالتزام الكامل بالقوانين الدولية ذات الصلة كالقانون الإنساني الدولي واتفاقية حقوق الطفل لعام 1989.

وأضافت أن المعلومات الواردة في التقرير آنف الذكر سيتم التعامل معها بمنتهى الجدية من قيادة الفرقة وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحصر هذه الحالات ووضع الخطط والاستراتيجيات اللازمة لعلاجها وإعادة دمج الأطفال المجندين حال وجودهم، في الحياة المدنية، وذلك بالتعاون مع كافة الفاعلين وأصحاب المصلحة المحليين والدوليين وأسر وعوائل هؤلاء الأطفال.   

وتابعت: “ستشكل فرقة السلطان مراد خلية عمل لقيادة الجهود في هذا الموضوع وستتألف من ممثلين عن المكتبين القانوني والسياسي إضافة إلى ممثلين من قيادة الفرقة وسيتم إعطاء هذه المجموعة صلاحيات واسعة لحصر هذه الخروقات ووضع الخطط اللازمة لمعالجتها مع إمكانية الاستعانة بخبرات خارجية من العاملين في مجال حماية الطفل في المجتمع السوري على أن تبدأ هذه اللجنة عملها بشكل فوري”.

وختمت بأن فرقة السلطان مراد هدفها الأساسي هو حماية السكان الذين يعيشون في المناطق التي تغطيها أنشطتها والدفاع عنهم في وجه قوات النظام السوري والتنظيمات الإرهابية المتحالفة معه أو المتواجدة في المنطقة.

وكانت أدرجت الولايات المتحدة تركيا في القائمة الأمريكية للدول المتورطة في تجنيد الأطفال، في خطوة من المرجح أن تزيد من تعقيد العلاقات المشحونة بين البلدين.

وبحسب ما جاء في تقرير نشرته الوزارة، تمَّ إدراج اسم تركيا في قائمة الدول المتورطة في استخدام الجنود الأطفال.

وقالت الوزارة في التقرير: إن “تركيا تقدم دعما ملموساً لفرقة السلطان مراد في سوريا، وهي فصيل للمعارضة المسلحة تؤيده أنقرة منذ زمن طويل، وجندت واستخدمت أطفالاً كمقاتلين”.

ويعدّ إدراج تركيا ضمن لائحة الاتجار بالبشر، أول خطوة تتخذها واشنطن تجاه حليف لها في الناتو.

EuphratesPost

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy