طواقم طبية جديدة من “الحرس الثوري” لمراكزه في ريف دير الزور

by editor

#خاص #فرات_بوست

عينت “إدارة الصحة” في “الحرس الثوري” الإيراني، طاقماً جديداً لمشافيها الميدانية في مدينتي الميادين والعشارة بريف الزور، وأرسلت طاقماً من الممرضين من أبناء دير الزور إلى مشفى الميادين، جميعم من خريجي كلية التمريض والمعهد الصحي.

في هذا الإطار، عينت “إدارة الصحة” الطبيب رضا مجتبي (من حملة الجنسية الأفغانية) مديراً لمشفى الميادين، إضافة إلى منصب “طبيب أول”، كما استبدلت الحرس القديم بطاقم جديد ينتمي عناصره إلى ميليشيا “أبو الفضل عباس”.

في مشفى مدينة العشارة، جرى تعيين الممرض حسن آل علي (إيراني الجنسية) مديراً، ويبلغ آل علي من العمر 32 عاماً، وهو من أصول أفغانية، كما عُين مجموعة من ممرضي أبناء حطلة وآخر من مدينة دير الزور، وعينت سيدة من أبناء مدينة العشارة كموظفة في صيدلية المشفى.

يذكر أن مشفى مدينة للعشارة هو منزل للرائد المنشق عن النظام عمر الطراد.

من جانب آخر، أرسلت “إدارة الصحة” دفعة جديدة من الادوية الإيرانية الصنع إلى المستشفيين، قادمة عبر معبر البوكمال -القائم.

وجرت العادة على بيع الأدوية إلى المرضى أثناء قدومهم للعلاج، على أن تُستقبل الحالات الإسعافية فقط، قبل تحويلهم إلى المشافي الخاصة.

إدارة ميليشيات “الحشد” العراقي بدورها، والمرتبطة ب”الحرس الثوري”، أرسلت سيارتي إسعاف، وثلاث شاحنات تضم معدات طبية وأدوية إيرانية الصنع باتجاه مدينة البوكمال وريف الرقة الشرقي وريف ديرالزور الغربي.

وجرى توزيع المعدات والأدوية والآليات المرسلة من “الحشد” على المشافي الميدانية في كل من مشفى الشفاء ومشفى القدس، ونقطة المربع الأمني قي شارع المعري بمدينة البوكمال.

وتسعى إيران وميليشياتها إلى فرض وجودها في كافة المجالات العسكرية والخدمية والثقافية، بهدف كسب ود الأهالي وتشجيعهم على اعتناق المذهب الشيعي، وأيضاً لتشكيل قاعدة شعبية لهم في دير الزور

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy