شركات وأشخاص سوريين في تركيا تطالهم العقوبات الأمريكية تعرف عليهم

by editor

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن فرضها عقوبات اقتصادية على شركات تعمل في مجال تحويل الأموال والصرافة

وذكرت الوزارة في بيان رسمها لها عبر موقعها الرسمي؛ إن عدداً من الأشخاص والشركات شملتهم العقوبات الجديدة، بتهمة تقديم الدعم المالي لجماعات مصنفة “إرهابية”.

ومن بين الشركات التي فُرضت عليها العقوبات الأمريكية هي شركة “سكسوك” كبرى شركات تحويل الأموال في مناطق المعارضة السورية، على أن تكون العقوبات لجميع فروعها في تركيا ولبنان والشمال السوري، وذلك بتهمة بتحويل الأموال وتصريفها نيابة عن تنظيم داعش.

كما شملت العقوبات شركة “الحرم” للصرافة لقيامها بتحويل الأموال بين سوريا وبلجيكا لصالح تنظيم داعش، وفق بيان الوزارة الذي ترجمته “عنب بلدي”.

وشملت العقوبات أيضاً شركة “الخالدي” للصرافة، التي تملك أفرع في مديني الميادين والرقة السوريتين ومدينة غازي عنتاب التركية، إذ اعتبرت واشنطن هذه الشركة من أهم مكاتب تحويل الأموال التي كان تنظيم داعش يعتمد عليها في نقل وتصريف أمواله.

وبأتي ذلك في عشية الذكرى الـ18 لهجمات 11 سبتمبر/أيلول، حيث قال وزير الخزانة ستيفن مينوشين إن واشنطن قررت فرض عقوبات مالية على 15 شخصا وكيانا، بما في ذلك الممولون لتنظيمات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وحركة حماس وكذلك تنظيمي الدولة والقاعدة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy