حاجز وسط الشحيل يثير استياء السكان.. ودعوات لوضع حد لتصرفات عناصره

by editor

#خاص #فرات_بوست
بعد أيام فقط من نصب “قسد” حاجزاً قرب منطقة القوس وسط مدينة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، أفاد مراسلنا بأن حالة استياء ضد عناصر الحاجز تنتشر بين السكان.
الحاجز الذي يعتبر الأكبر في المدينة، يعمد القائمون عليه إلى ابتزاز المارة وتفتيش هواتفهم المحمولة بشكل دقيق، إضافة إلى فرض رسوم مالية دون إبداء الأسباب.
كما سجلت وفق مراسلنا، حالات سب وشتم، وصولاً إلى تعديات بالضرب على بعض الشباب الرافضين لأسلوب تعامل الحاجز معهم.
في هذا الإطار، طالب سكان من المدينة بتدخل الوجهاء والشخصبات العشائرية المقربة من “قسد” لوضع حد لتصرفات عناصر الحاجز.
من جانب آخر، قال مراسلنا إن “قسد” استولت على 3 منازل قرب الحاجز يقطنها لاجئون، بهدف تحويلها إلى مقرات عسكربة، ما تسبب بحالة ذعر بين سكان المنطقة خشية استهداف خلايا “تنظيم الدولة” للحاجز والمقرات المجاوروة له، وتعرضهم للأذى.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy