جريمة قتل قرب دمشق ضحيتها سيدة أرملة

by editor

عثر أهالي منطقة الدويلعة في محيط دمشق، أمس الأربعاء 20 كانون الثاني، على جثة سيدة مقتولة في منزلها بمسدس حربي.

وقالت صفحات إخبارية محلية إن سيارة إسعاف نقلت جثة السيدة من منزلها بالقرب من مسجد البراء في الدويلعة، إلى إحدى مشافي العاصمة دمشق، ليتبيّن أنها قُتلت بمسدس حربي.

وقال مقربون من الضحية إنها سيدة أرملة تعيش بمفردها في المنزل، مشيرين إلى أنها غابت عدة أيام قبل العثور على جثتها في المنزل، وفقاً لما نقلته الصفحات الإخبارية.

وشهدت مدينة جرمانا في ريف دمشق، قبل يومين، حادثة وفاة جديدة راحت ضحيتها الشابة “شمس أبو فخر” البالغة من العمر 19 عاماً، والتي قُتلت في منزل عائلتها برصاص مسدس حربي، في حين قالت عائلتها إنها أطلقت النار على نفسها من مسدس في غرفتها، وهو ما رجّحه الطب الشرعي، بأن وفاتها ناجمة عن إقدامها على الانتحار.

وعثر أهالي جرمانا منتصف أيلول الفائت، على جثّة سيدة في الثلاثين من عمرها، فارقت الحياة جرّاءسقوطها من الطابق السادس من أحد الأبنية في شارع الروضة بالمدينة، دون التمكن من التعرف على هويتها من قبل سكان المبنى والمنطقة بشكل عام، ولم يُعرف إن كان وفاتها جريمة أم انتحار.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy