تنظيم الدولة ينشط من جديد في بادية البوكمال

by editor

شن عناصر تنظيم الدولة يوم أمس الثلاثاء هجوماً مفاجئاً على استهدف إحدى النقاط التابعة لنظام الأسد في بادية البوكمال بالقرب من الحدود السورية العراقية.

الهجوم بدأ مع ساعات الصباح الأولى شنته مجموعة تابعة لتنظيم الدولة مستقلين دراجات نارية وعربة مزودة بمضاد أرضي، وهو الهجوم الأول من نوعه منذ أكثر من عام في محور بادية البوكمال.

واستهدف الهجوم إحدى نقاط الفرقة 25 في جيش نظام الأسد وهي تابعة لقيادة سهيل الحسن المقرب من روسيا.

وقد أدى الهجوم إلى مقتل الملازم عبود علي اليوسف من مدينة جبلة، وتمكن التنظيم من أسر ثلاثة عناصر آخرين ينحدرون من محافظة طرطوس.

وأضافت مصادرنا أن النقطة لم تأتيها أي مؤازرة من الميلشيات الإيرانية القريبة من المكان أثناء الهجوم، وخاصةً لواء فاطميون والفوج 47 الإيراني.

يذكر أن القوات الروسية اتهمت مؤخراً الميلشيات الإيرانية بالتنسيق مع تنظيم الدولة، وعزت ذلك لعدم تعرض الطرفين لبعض مقابل تسهيل تحركات التنظيم بين سوريا والعراق.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy