إيران تسعى لإعادة تجربة ميليشيا “الباقر” السورية في العراق

by editor

#خاص #فرات_بوست

حصلت “فرات بوست” على معلومات خاصة، تؤكد عزم إيران تشكيل ميليشيا من أبناء قبيلة البقارة، للقتال تحت راية “الحرس الثوري” في العراق.

وتشير المعلومات، إلى أنه بالتزامن مع زيارة رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباق إلى سورية، التقى وفد من أبناء عشيرة البقارة في العراق الذي يزور سورية، مع قائد ميلشيات الباقر في دير الزور نواف الراغب البشير.

وجرى اللقاء في حي القصور بمدينة دير الزور، قبل أن يتوجه الوفد إلى محافظة حلب، للقاء خالد المرعي قائد ميليشيا “لواء الباقر” في سورية.

وبحسب مصدر من داخل “لواء الباقر”، فإن غرض الزيارة هو العمل على إنشاء فصيل جديد للميليشيا في العراق، يضم أبناء قبيلة البقارة، وبدعم مباشر مادي لوجستي من “الحرس الثوري”.

من جانب آخر، أفاد مصدر عن قيام رئيس مجلس الشورى الإيراني بلقاء الوفد، وزيارة مقرات “الباقر”، في محافظة حلب، وجرى اجتماع ضم قيادات عسكرية إيرانية وأخرى سورية تابعة للواء، إضافة إلى الوفد العشائري العراقي.

وطلبت قيادة “الباقر” من إدارة “الحرس الثوري”، الموافقة على مشروع إنشاء الميليشيا في العراق، تحت مسمى “لواء الباقر” العراقي، وأن يصبح اسم اللواء السوري: “لواء الباقر السوري”. وذلك على خطى “حزب الله” بفروعه السوري والعراقي واللبناني، وأن يفتح المجال لجميع أبناء قبيلة البكارة بالانتساب، سواء في سورية أو العراق، وأن يؤمن الدعم المادي والعسكري واللوجستي من إدارة “الحرس الثوري”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy