ضحايا “مدنيين” بقصف مدفعي للنظام على مدينة “الباب” ، و”درع الفرات” تكسر خطوط الدفاع الأولى وتتوغل داخلها ؟!

by Euphratespost

فرات بوست _ سيطرت فصائل المعارضة، ظهر اليوم، على حي “السكن الشبابي والمشفى الوطني وجبل الشيخ عقيل والدوار الغربي على طريق المحلق الجنوبي جنوب تلة الشيخ عقيل غربي” مدينة “الباب” بعد معارك عنيفة مع مقاتلي “تنظيم الدولة الإسلامية” في إطار معركة درع الفرات بريف “حلب” الشرقي.

وأفاد ناشطون: بإن فصائل المعارضة سيطرت على كامل حي “السكن الشبابي” وصولً إلى “الدوار الغربي على طريق المحلق الجنوبي”، إضافة لكسر خطوط الدفاع الأولى للتنظيم بعد السيطرة على “المشفى الوطني” وجبل “الشيخ عقيل” الذي يشرف على مساحات واسعة من المدينة، وذلك عقب معارك عنيفة مع مقاتلي “تنظيم الدولة الإسلامية” بغطاء جوي للطيران “التركي”.

“فصائل المعارضة” تخوض وبمشاركة عدد من القوات “التركية”حرب شوارع على أطراف “حي زمزم” بالقرب من حي “السكن الشبابي” جنوب غرب المدينة.
المعارضة استخدمت كاسحات الألغام داخل أحياء المدينة، وسط استمرار عمليات تمشيط حذرة داخل حي السكن الشبابي.

وكانت “فصائل المعارض المنضوية تحت قيادة عمليات “درع الفرات” قد أعلنت؛ عن مقتل ما لا يقل عن 30 عنصراً للتنظيم خلال المواجهات الأخيرة، في حين قالت وسائل إعلامية تركيا عن مقتل عنصران من الجيش التركي وإصابة 15 عنصراً آخرين.

ومن جهة أخرى، أرتقى خمسة مدنيين وأصيب ثلاثة أخرون جميعهم من عائلة واحدة، جراء قصف مدفعي من قبل القوات النظامية استهدفت سيارة كانت تقلهم على طريق قرية أبو جبار شرق مدينة “تادف”، أثناء محاولاتهم الخروج من المدينة، تزامناً مع هجوم شنتها على قرية “أبو طلطل جنوب مدينة تادف”.

وكان ستة “مدنيون” قد ارتقوا وأصيب ستة عشرة أخرين، ليل أمس، جراء قصف مدفعي “تركي” استهدف مواقع سكنية بالقرب “دوار المنشية”وسط المدينة، تزامناً مع هجوم (لفصائل المعارضة والجيش التركي) على الأحياء الغربية منالمدينة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy