افتتاح مركز لعلاج مدمني المخدرات بدرعا.

by Euphratespost


خاص – فرات بوست
عمل جيش الثورة إحدى فصائل الجيش الحر في درعا بالعمل على مكافحة المخدرات، بعد الانتشار الواضح لها في المنطقة المحررة، متبعا نشاطات عدة في كبحه لتلك الظاهرة.

وقد بدأت أولى حملات جيش الثورة من خلال حملات التوعية التي تحذر الأهالي وخاصة فئة الشباب من المخاطر التي تسببها تلك المادة، كما نشطت في القرى والمدن المحررة من خلال توزيع اللافتات ونشرات التوعية للابتعاد عن المخدرات.

وتابعت الجهات المشرفة على حملة مكافحة المخدرات من خلال عمليات المراقبة لعدد من المتعاطين بالإضافة لتمكن الحر من القبض على مجموعة من مروجي المخدرات وتسليمهم للجهات القضائية في المنطقة، كما كانت محكمة دار العدل في حوران إحدى الجهات المسؤولة عن عملية المكافحة من خلال التنسيق مع فصائل الجيش الحر وعرض الفاعلين على المحكمة للبت بأمرهم.
وذكر مراسلنا بأن الشرطة الحرة في مدينة بصرى، قد استطاعت القبض على كميات من الحشيش والمواد المخدرة عبر عمليات مداهمة لمقراتهم، بالإضافة للقبض على تجار آخرين.

وأضاف افتتح جيش الثورة في بلدة الطيبة في الريف الشرقي لدرعا مركز استشفاء للعلاج من الإمادن على المخدرات، وضم المركز طبيب متخصص بالإضافة للمرضين، إلا أن المركز متواضع الإمكانيات ويحتاج لدعم ليتمكن من استقبال أعداد أكبر من المرضى.

المركز قادر على استيعاب الحالات البسيطة التي تحتاج لفترة 20 يوم من المعالجة والمتوسطة التي تستغرق 45 يوم، ولا يوجد إمكانيات أكبر لاستيعاب الحالات الصعبة نظرا لضعف الإمكانيات وعدم وجود ما يساعد لتغطية أعداد كبيرة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy