بهدف حفر الأنفاق والمتاريس بالبادية.. “الحرس الثوري” يستقدم آليات جديدة من العراق

by editor
114 views

استقدمت منظمة “جهاد البناء” التابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني إلى الشرق السوري العديد من الآليات الجديدة تضم “قلابات” و”تركسات” جرى شراؤها من العراق، وأدخلت إلى مدينة البوكمال الحدودية، من أجل عمليات حفر الأنفاق والمتاريس خاصة في منطقة البادية، وقال مراسلنا، إن الآليات الجديدة وضعت في مرآب “الحرس الثوري” الكائن في حي الجمعيات.

وكانت المنظمة قد بدأت عملها في ريف دير الزور الشرقي بعد سيطرة إيران ونظام الأسد على المنطقة، وتُركز في نشاطها على التغيير الديمغرافي في المحافظة، من خلال شراء العقارات عبر أشخاص مقربين منها، أو بتوزيع المساعدات على الأطفال والأهالي لكسب الموالاة وتشجيعهم على التشيع.

من جانب آخر بدأت ذاتية “الحري الثوري” في شارع الهجانة بمدينة البوكمال (بالقرب من مشفى بدر) بتوزيع معونات شتوية لعناصرها المنتسبين في صفوفها، ولعناصر الميليشيات من حملة الجنسيات الأفغانية، الباكستانية، الإيرانية، السورية.

وتضمنت المعونات ألبسة شتوية وأدوات تدفئة صغيرة تعمل على الكهرباء وأخرى على المحروقات، حيث تم تخصص آلية تدفئة واحدة لكل مقر من مقرات الحرس أو الميليشيات.

يذكر أن الميليشيات الايرانية تسيطر على عشرات آبار النفط في بادية البوكمال، والمزودة بحراقات كهربائية لاستخراج المحروقات، وتستخدمها لآلياتها وعناصرها، في ظل الازدحام والشح الذي يعاني منه المدنيون في مناطق سيطرتها.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy