ميليشيا “الدفاع الوطني” تقتل مدنياً وتجرح آخر بعد نصب كمين بريف دير الزور الشرقي

by editor

عثر الأهالي في سويدان جزيرة بريف دير الزور الشرقي صباح اليوم الخميس، على جثة شاب في نهر الفرات، وعليه آثار اطلاق نار وتعذيب.
وبحسب التفاصيل التي أفاد بها مراسلنا، فإن الحادثة ترجع بعد قيام عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” بنصب كمين لثلاثة شبان من أبناء قرية سويدان جزيرة بعد الاتفاق معهم على بيع بضائع.
وأضافت المعلومات التي حصل عليها مراسلنا، أنه بعد قدوم الشبان الثلاثة لتسليم البضائع في منطقة الحويجة بين بلدتي الطيانة والقورية وسط نهر الفرات، اطلق عناصر “الدفاع الوطني” النار، فأصيب الشاب صالح اسماعيل العواجي بطلقة في صدره، ليخطف بعدها من قبل مطلقي النار، في حين أصيب آخر بقدمه، وتمكن الثالث من الفرار.
وبعد فقدان الاتصال بالشاب المصاب، انكر عناصر “الدفاع” علمهم بالموضوع، وبرروا الحادثة بأن مسلحين حاولوا الاقتراب، وجرى إطلاق النار عليهم، قبل أن يعثر على جثته اليوم من قبل الأهالي.
وكان الشاب بحوزته أموال لشراء البضاعة، التي كانت عبارة عن مادة الطحين بهدف بيعها في مناطق سيطرة “قسد”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy