كيف يدير داعش عملياته بعد مقتل ممثل البغدادي في دير الزور..وماهي حقيقة الانشقاقات داخله؟

by Euphratespost

حصلت “فرات بوست” من مصادرها في ريف دير الزور، على معلومات تؤكد وجود تغيير جذري في إدارة عمليات تنظيم داعش العسكرية داخل ما تبقى من مناطق خاضعة له في أقصى ريف البوكمال شرق دير الزور وعلى الحدود السورية العراقية، بعد تمكن حلفائه من السيطرة على أغلب المناطق التي شكل من خلالها “دولة الخلافة”.
وبحسب المعلومات، فإنه رغم الصمود الذي أبداه التنظيم خلال الأشهر الماضية، إلا أن الانشقاقات بين عناصره وقادته هي العنوان الأبرز لواقعه الحالي، حتى أصبحت المعارك وإدارتها وخططها تتم بشكل مستقل من قبل مجموعات لا يوجد بينها أي تواصل، بل تتواجد خلافات كبيرة بين البعض منها، وأحياناً داخل المجموعة ذاتها.
ويتواجد أغلب عناصر داعش وقادته الميدانيين حالياً في بلدة الشعفة في ريف البوكمال (جزيرة)، ووفق المصادر، فإن خلافات كبيرة تدور بين عناصر التنظيم في تلك البلدة، وصلت إلى حد الاقتتال.
ويتركز الخلاف بشكل خاص بين مجموعتين، الأولى من الأوزبك الذين تحالفوا مع مغاربة وتونسيين وآخرين من شرق آسيا (الصين، الفلبين)، وهي تقف ضد المجموعة الأخرى المشكلة من مقاتلين ينحدرون من العراق، وتحالفوا بدورهم مع مقاتلين سوريين، أغلبهم من الرقة دير الزور.
أما حول سبب الاقتتال، فترجح المصادر بأنه يرجع إلى عدم وجود قائد أو سلطة عليا أو قرار موحد بينهما وهو سبب غير مباشر، أما السبب المباشر، فيعود إلى مقتل ممثل زعيم التنظيم “أبو بكر البغدادي”، والمدعو “أبو العباس السامرائي”، بعدما استهدفت غارة جوية أحد اجتماعاته مع قادة من أوزبكستان وطاجاكستان في هجين بريف دير الزور الشرقي منذ نحو أسبوع.
كما قتل إضافة إلى السامرائي في الغارة ذاتها، كل من “أبو القعقاع الأوزبكي” المسؤول عن العمليات في الخارج، و”عبد الله الطاجيكستاني”، أحد قيادات ما تسمى بـ”فرقة الكواسر”.
يذكر بأنه رغم إعلان العديد من القوى المشاركة في الحرب داخل سوريا والعراق القضاء على داعش، وإدعاء كل منها بأن “النصر” تم على يديها، إلا أن التنظيم ما زال يحتفظ بالعديد من المناطق، خاصة في بادية دير الزور، وعلى الحدود السورية العراقية.
ويسيطر التنظيم على مناطق محدودة في ريف البوكمال، ومن بينها “المراشدة، السفافنة، السوسة، الباغوز”. ناهيك عن الكثير من الجيوب في البادية الشامية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy