فصائل الحر في الجنوب تنصر الغوطة وتقصف مواقع النظام والأخير يستهدف الأحياء السكنية.

by Euphratespost

صورة ارشيفية

حققت فصائل الجيش السوري الحر في درعا إصابات مباشرة في صفوف قوات النظام المتمركزة في درعا المحطة وإزرع وقرفا، بالإضافة للقصف على الحواجز العسكرية، ووقوع عدد من القتلى لدى قوات النظام والملشيات المساندة لها.

وذكر مراسل فرات بوست أن فصائل الجيش السوري الحر قصفت مواقع تمركز الملشيات الإيرانية وحزب الله اللبناني وقوات النظام في بلدة قرفا نصرةً للغوطة بالإضافة لقصف القطع العسكرية في مدينة إزرع محققةً إصابات دقيقة في صفوف النظام، في الحين الذي استهدف فيه فرع أمن الدولة والمخابرات الجوية وحاجز الشرع وحاجز المجبل والبانورما التي تعد من أكبر المواقع التي يتمركز فيها النظام.

وبحسب مصادر ميدانية أن عشرات القتلى والجرحى تابعة للنظام وصلت إلى مشفى مدينة الصنمين ومشفى إزرع العسكري

وأشار مراسل فرات بوست إلى استشهاد مدني في مدينة داعل ووقوع عدد من الجرحى نتيجة قصف قوات النظام للمدينة، كما قصفت مدينة الحراك في الريف الشرقي براجمات الصواريخ، مضيفاً لها الاستهداف الذي تعرضت له إحدى المظاهرات التي خرجت في بلدة صيدا نصرةً للغوطة الشرقية دون ورود إصابات أو شهداء، فيما تم تسجيل استهدفات أخرى للقرى والمدن منها إبطع والنعيمة ودرعا البلد.

وأكد ناشطين ميدانيين على ضرورة مواصلة حملة القصف على مواقع تمركز قوات النظام وفتح المعارك للتخفيف عن الأهالي في الغوطة الشرقية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy