عبر شراكة ما بين القاطرجي وشقرا.. “أحرار الشرقية” يستعد لتزويد مناطق النظام بالقمح

by editor
1299 views

أفادت معلومات خاصة حصلت عليها “فرات بوست”، بأن فواز البشير أحد رجالات العشائر الموالية لروسيا في دير الزور، جرت محاولات من قبله للتوسط ما بين أبو حاتم شقرا قائد “تجمع أحرار الشرقية”، وشركة القاطرجي التابعة لنظام الأسد، من أجل توريد القمح من الشمال السوري الخاضع للمعارضة إلى مناطق سيطرة النظام.

وبحسب ما ذكره مصدر خاص، فإن اتصالاً جرى أمس الأول الخميس ما بين البشير وشقرا، أسفر عن موافقة الأخير على توريد القمح للنظام، مؤكداً أنه تنفيذ الاتفاق سيكون عبر شقيقه الذي سيرافق الشحنات لآخر منطقة تخضع للمعارضة، لتتسلمها ميليشيات القاطرجي.

وبين المصدر، أن معلومات رشحت تشير إلى أن التواصل بين الطرفين لم يكن الأول من نوعه، وقد تكون هناك اتصالات واتفاقات مبدئية حصلت بينهما قبل التوصل للاتفاق الأخير المتعلق بالقمح.

ويعاني النظام من أزمة تأمين الطحين داخل مناطق سيطرته، ما أدى إلى عدم قدرته على تأمين كميات كافية من الخبز، ويأتي تعاونه الجديد مع شقرا على طريق حل أحد أبرز الأزمات التي يعانيها حالياً.

يشار إلى أن فواز البشير المعروف بمواقفه المؤيدة للنظام، وهو ابن عم نواف البشير قائد ميليشيا “اسود سوريا “، ومن الشخصيات المدعومة من الروس شرق سورية، وترأس لجنة “المصالحة الوطنية” بدير الزور عام 2014، ولعب أدواراً في إعادة العديد من العسكريين والمدنيين من أبناء دير الزور إلى حضن النظام.

وأبو حاتم شقرا، من المتورطين في العديد من الجرائم ودعم الإرهاب والتجاوزات على مدار السنوات الماضية، وفق ما وثقته “فرات بوست” في وقت سابق.

ويوصف “شقرا” لدى سكان المناطق التي يعمل بها فصيله بـ”الاخطبوط”، نظراً لتعدد الأعمال التي يقوم بها، وتجاوزاته وانتهاكاته التي شملت العديد من المجالات.

و”تجمع أحرار الشرقية” متهمٌ بانتهاكات كثيرة، منها جرائم قتل بدعوى الانتقام، وجرائم حرب، واعتداءات بحق المدنيين وابتزازهم وإهانة كرامتهم.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy