“صحة إدلب” تحذر الأهالي من موجة جديدة لفيروس “كورونا”

by editor
23 views

حذّرت مديرية صحة إدلب، في بيان لها، جميع السكان في الشمال السوري، عدم أخذ موضوع فيروس “كورونا” على محمل الاستهتار في ظل التفشي المتسارع للفيروس شمال غربي سوريا.

وأكّد بيان مديرية الصحة، أن “الإصابات في المناطق المحررة والمناطق السورية الأخرى والجانب التركي تشهد تزايدا متسارعا بشكل يومي”، مشيرا أن هذا التزايد يزيد المخاوف من حدوث ذروة جديدة بأعداد الإصابات بالفيروس في مناطق سيطرة المعارضة.

وطالبت المديرية جميع السكان بتوخي الحذر الشديد، وأخذ الموضوع على محمل الجد واتباع الإجراءات الوقائية الضرورية بشكل صارم، وعدم التهاون به، وخاصة أن النمط الجديد للفيروس يُعد أكثر خطورة من النمط السابق.

وأمس الاثنين، حذر فريق “منسقو استجابة سوريا”، في بيان له، من التفشي المتسارع لفيروس كورونا شمال سوريا، وطلب الفريق من جميع المدنيين في الشمال السوري، توخي الحذر الشديد، بعد عودة تسجيل ارتفاع في أعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد، وفرض سياسة الإغلاق في إحدى القرى التابعة لناحية جنديرس شمالي حلب.

ورجّح الفريق أن تشهد المنطقة زيادة جديدة في أعداد المصابين، نتيجة الاستهتار بالإجراءات الوقائية اللازمة لمنع انتشار فيروس كورونا، وضعف عمليات الاستجابة الإنسانية في المنطقة.

وكانت فرصت مديرية صحة عفرين بالتعاون مع الشرطة العسكرية، الحجر الصحي على قرية “أقجلة” الواقعة بين “مدينة جنديرس وقرية دير بلوط” جراء انتشار فايروس كورونا، الأحد.

وأعلنت “مديرية صحة إدلب” عن تسجيل حالة وفاة و31 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” شمال غربي سوريا، أمس الاثنين، ليرتفع عدد الإصابات المسجلة إلى 21.394.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy