دير الزور… قوات النظام وشخصيات موالية تبدأ بإقامة الفعاليات الداعمة لانتخابات الأسد

by editor

بدأت مناطق سيطرة النظام وميليشيات إيران في دير الزور، باقامة الفعاليات والاحتفالات والخيم الداعمة لترشح بشار الاسد للانتخابات الرئاسية.
في هذا الإطار، أقامت قوات النظام خيمة كبيرة بالقرب من مقر الشرطة العسكرية في حي القصور بمدينة دير الزور.
وأعلن فرحان المرسومي، أحد المقربين من إيران وميليشيات “الحشد” العراقية، عن إقامة ما أسماها “إفطار الوطن”، وذلك ضمن “خيمة الوطن” قرب دوار السبع بحرات.
واشترى المرسومي في هذا المجال عشرات الخراف لإقامة وليمة الافطار، داعياً إليها كل شخص يريد أن ينتخب الأسد.
وتقرر أن تكون الوليمة اليوم الاثنين، ولكن تم تأجيلها إلى افطار الغد.
وكان المرسومي قد نصب نفسه شيخاً لعشيرة المراسمة الهاشمية في سورية، لتتبرأ منه العشيرة في وقت لاحق، كما شارك في الانتخابات النيابية الأخيرة، لكنه لم ينجح فيها، رغم المصاريف الهائلة المرافقة لحملته الانتخابية.
وينحدر المرسومي من بلدة الباغوز، لكن قضى معظم سنوات عمره في دولة البحرين، وله ماضي في تجارة التبغ والسلاح، وعلاقته قوية من قيادات “الحشد” وميليشيات إيران.
يشار إلى أن خيمة الإنتخابات عند دوار السبع بحرات وسط دير الزور، كان لها دور سابق أثناء اخراج مسيرات مؤيدة في عام 2011، رداً على خروج المظاهرات الكبيرة الرافضة للأسد، واتبع النظام آنذاك أسلوب الولائم وإقامة الحفلات لجلب المؤيدين.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy