علاقة “التنظيم بالنظام” اقتصادياً باتت علنية ؛ وصوامع الحبوب بديرالزور خير شاهد ؟!

by Euphratespost

خاص فرات بوست_ أكدت مصادر خاصة ( لفرات بوست ): بإن تنظيم #داعش قام قبل ثلاثة أيام ببيع كمية كبيرة من حبوب القمح، من منطقة (صوامع العشرة كم على طريق الحسكة)، الى التاجر “حسام القاطرجي” وهم من أكبر التجار في سوريا حالياً، ويعد “القاطرجي” من أصحاب النفوذ الاقتصادي الكبير بين مناطق سيطرة النظام ومناطق تنظيم داعش ، ويتم تسهيل أمر سيارات “القاطرجي” مقابل مايسمى إيصالات زكاة تدفع للتنظيم .
وقد أكد ذات المصدر لنا بأن التاجر الحلبي وعضو مجلس الشعب ؛لديه مستودعات خاصة بكل أنواع المواد منها (الإسمنت والحديد وبعض المنتجات الغذائية ) وهي تعتبر من مواد التي يمكن المتاجرة بها بين الطرفين وإن هذه المستودعات موجودة في مدينة الميادين وقرية حطلة !
يذكر أن علاقة النظام اقتصادياً لم تتوقف يوماً وأبرز مثال على ذلك النفط الخام الذي ينقل من دير الزور إلى مناطق سيطرة النظام في حمص .

في نفس السياق تقوم مليشيات الدفاع الوطني بإدخال مواد غذائية من معبر الجنينة في الريف الغربي بإتجاه الأحياء المحاصرة بالتنسيق مع تنظيم داعش بشكل يومي وتبيعها في السوق السوداء بإسعار خيالية وهناك أنباء تفيد أن المعبر سيعود للعمل بشكل علني في وقت قريب.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy