“تنظيم الدولة” يسمح بخروج المدنيين من مناطق سيطرته شرق دير الزور

by Euphratespost

علمت “فرات بوست” من مصادرها في ريف دير الزور الشرقي، بأن “قسد” فتحت الطريق اليوم الاثنين أمام المدنيين الراغبين بالخروج من المناطق الخاضعة لسيطرة “تنظيم الدولة”، مقابل دفع مبالغ مالية كبيرة للراغب منهم بإكمال طريقه إلى بلدات وقرى ريف دير الزور التي تسيطر عليها “قسد”.
وتشير المعلومات، إلى خروج أول دفعة ظهر اليوم، وكان من ضمنها الآليات التي دخلت منذ أشهر وهي محملة بالبضائع، قبل إحكام أغلاق المناطق الخاضعة للتنظيم، ومع ذلك فإن “قسد” عمدت إلى مصادرة الشاحنات، واعتقال السائقين ومرافقيهم الذين خرجوا خلال الساعات الماضية، واقتادتهم إلى منطقة الصور، دون معرفة مصيرهم حتى الآن.
وتبين مصادرنا، في هذا الإطار، بأن “تنظيم الدولة” أبلغ المدنيين بأنه سيتم فتح الطريق لساعات، وعلى من يود الخروج أن يكون جاهزاً، على أن تتم الخروج عن طريق أشخاص يدفع لهم كل شخص راغب بالخروج مبلغ 700 دولار، ومن يخرج ومعه آلية فعليه دفع 1500 دولار.
يذكر بأن بلدات وقرى ريف دير الزور الخاضعة للتنظيم، تعيش أوضاعاً إنسانية صعبة، جراء حالة الحصار المفروض عليها، في ظل المعارك العسكرية والقصف المستمر منذ أشهر، ما أدى إلى فقدان أغلب المواد الغذائية الأساسية، ليعتمد سكانها الذين يقدر عددهم بنحو 50 ألف على التمر والرمان واللحم المتوفر من الماشية.
وتمتد مناطق سيطرة التنظيم من بلدة هجين إلى الحدود السورية العراقية، وتضم في داخلها كلاً من بلدات وقرى هجين والشعفة والمراشدة والبوخاطر والبوبدران والسوسة والشجلة والباغوز فوقاني والباغوز تحتاني.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy