تفعيل معبر نصيب الحدودي في الشهر العاشر المقبل بحماية الجيش الحر

by Euphratespost


خاص – فرات بوست
ذكر عضو لجنة المفاوضات العليا خالد المحاميد في مقابلة معه على قناة العربية الحدث بأن معبر نصيب الحدودي سيتم تفعيله مع بداية الشهر العاشر المقبل، وسيكون الجيش الحر المسؤول عن حماية المعبر مشيرا بوجود اتفاق يقضي بترحيل جبهة فتح الشام المتواجدة في درعا إلى إدلب.

كما أوضح المحاميد بأن درعا سوف تشهد ترحيل قوات النظام من كامل مدينة درعا، بعد الاتفاق على مسافة معينة للانسحاب، مشيرا للدور الأردني في المنطقة واعتباره دور مهم في عملية خفض التصعيد العسكري، كما عد موقف إيران بالمعطل على المفاوضات ، والتي كانت قد رفضت انسحابها من المنطقة الجنوبية نحو المسافة التي تم الاتفاق عليها.

وذكر نشطاء بأن إيران تعمل على تحقيق سياسة ذاتية طائفية في المنطقة بما يلائم سياستها في المنطقة ومن المؤكد بأن إيران ستتابع عمليات التخريب اتجاه كل قرار يشكل عائق أمام مصلحتها.

وكانت قد وردت أنباء بأن الدعم العسكري المقدم للجيش الحر في الجنوب من قبل ما تعرف بغرفة (الموك) سوف يتوقف، إلا أن المحاميد قد نفى ما تم تداوله مشيرا باستمرار الموك بدعمها للجيش الحر لمحاربة تنظيم داعش.

يذكر أن اتفاق خفض التصعيد العسكري قد تم في العاصمة الأردنية عمان بين الأردن وروسيا والولايات المتحدة والذي دخل حيز التنفيذ بتاريخ 9 تموز/يوليو الماضي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy