تفاوت كبير في الأسعار بين مناطق “قسد” وداعش والنظام داخل محافظة دير الزور

by Euphratespost


تفاوتت أسعار المواد في محافظة دير الزور بشكل كبير بين مناطقها الخاضعة منها لقوات نظام الأسد، أو لميليشيا “قسد”، أو داعش.
والبداية مع مناطق سيطرة قوات النظام والميليشيات المدعومة من إيران، والتي يشير مراسلنا إلى أن الأسعار شهدت استقراراً خلال الأيام الماضية، بعد موجة ارتفاع في الأسابيع الفائتة.
ووفق الأسعار التي سجلتها الأسواق في مناطق سيطرة النظام والميليشيات اليوم الأربعاء، فإنها جاءت بالنسبة للخضار والفواكه على النحو التالي:
الخيار والبندورة 250 ليرة، الكوسا تراوحت ما بين 250 و300 ليرة، التفاح 350، البرتقال 150، البطاطا 150، شدة البقدونس 100، الفليفلة 400.
فيما يتعلق بأسعار المواد الأخرى، فسجل كيلو الفروج سعر 1200 ليرة، اللحم 3500، كيس الطحين 8 آلاف ليرة، كيس السكر 9500، الزيت (25 كغ) 14 ألف ليرة، الحلاوة ألف ليرة، المربى (1 كغ) ألف ليرة، كيلو ورق الشاي 4 آلاف، طبق البيض 1200، علبة دبس البندورة (1 كغ) بألف ليرة، طبق البيض 1200 ليرة.
أما بالنسبة لخزان المياه (10 براميل) فبقي على سعر 3 آلاف ليرة، وليتر البنزين (نظامي) 500 ليرة، والمازوت (نظامي) 500 ليرة، وأخيراً جرة الغاز 3 آلاف ليرة.
المناطق الواقعة تحت سيطرة “قسد” بدروها، أكد مراسل “فرات بوست” في ريف دير الزور الشرقي، بأن الأسعار كانت أقل من مما هو عليه الحال في المناطق الخاضعة للنظام أو داعش، وعلى سبيل المثال البندورة بيعت اليوم بـ175 ليرة، البطاطا 60، الخيار 125، البازلاء 100، الثوم 75، البصل 100، الفول 50، زيت (25 لتر) 10 آلاف ليرة، كيس سكر (50 كغ) 14 ألف ليرة، رز كبسة (25 كغ) 12 ألف و500 ليرة، كيس الطحين (50 كغ) 8 آلاف ليرة.
المناطق الخاضعة لداعش في ريف دير الزور الشرقي، كانت الأكثر ارتفاعاً مقارنة بمثيلاتها في مناطق المحافظة الأخرى الخاضعة لـ”قسد”، أو النظام وميليشياته.
ومن أبرز الأسعار المسجلة في مناطق التنظيم: كيلو الدجاج 800 ليرة، البندوة 600، بطاطا 400، خيار 500، لحم الغنم (كيلو) 2500 ، سكر 700، رز سعر الكيلو ما بين 500 و800، لتر مازوت 130، لتر بنزين 300، كيس الطحين (50 كغ) 12 ألف ليرة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy