تجار إيرانيين في دير الزور بهدف شراء عقارات.

by editor

شهدت محافظة دير الزور خلال الأيام الماضية قدوم تجار إيرانيين إلى المحافظة وذلك بحماية من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في مهمات تجارية.

 

وقالت مصادر خاصة لفرات بوست: إن عشرةً من كبار رؤوس الأموال الإيرانيين قدموا برفقة وفد من منظمة جهاد البناء إلى مدن الميادين والبوكمال مؤخراً.

 

لشراء عقارات ومنازل وللبحث عن المنازل الكبيرة وذات الموقع الملائم، حيث دفع هؤلاء مبالغ خيالية تتراوح بين 500 مليون الى مليار ليرة سورية للعقار.

 

وترشِد المكاتب العقارية هؤلاء التجار للمنازل المعروضة للبيع في المدينة، ثم يتواصلون شخصياً مع ملاكها لإقناعهم بالبيع بواسطة شخصيات نافذة.

 

ومن أبرز هؤلاء السماسرة النافذين المدعو أبو عيسى الحمدان قائد الفوج 47 في البوكمال وعباس المسعود ومؤيد الضويحي وهم قياديين في الميليشيات.

 

كما أكدت مصادر فرات بوست في مدينة البوكمال أن عناصر من نظام الأسد من ميليشيا الدفاع الوطني طلبوا من الأهالي عدم البيع دون علم مكاتب عقارية.

 

وعدم البيع لأي شخص من خارج المدينة، حيث اعتقل فرع الأمن السياسي في البوكمال شخص بسبب بيع منزله في حي المساكن لتاجر إيراني مقابل 400 مليون ل.س.

 

ويلجأ قادة يتبعون لميليشيا الحرس الثوري الإيراني في دير الزور لشراء العقارات بدعمٍ من إدارة الميليشيا، وعبر وسطاء وتجار كواجهة لهم.

 

حيث بيعت عشرات العقارات والأراضي في سياق سعي إيران للتغيير الديمغرافي في المحافظة واستغلال حاجة السكان لبيع عقاراتهم مع تدهور الوضع المعيشي ورفض الكثيرين العودة لمناطق نظام الأسد لأسباب امنية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy