بمشاركة قوة برية مسيرة تقتل تاجر أسلحة ومدنيين بالقرب من الحدود التركية.

by editor

نفذت طائرة مسيرة مجهولة يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي غارة جوية ظهر اليوم الإثنين، استهدفت من خلالها تاجر أسلحة مقرب من “تنظيم الدولة” سابقاً ينحدر من مدينة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، وذلك بالقرب من قرية العدوانية في ريف الحسكة الشمالي.

وقال مراسل فرات بوست: إن الغارة استهدفت “صباحي الإبراهيم المصلح” الملقب أبو حمزة الشحيل، وذلك أثناء تواجده بالقرب من منزله على بعد مسافة أمتار قليلة من الجدار الحدودي الفاصل بين تركيا وسوريا.

في سياقٍ متصل دخلت قوة عسكرية مؤلفة من عدة مدرعات من جهة الجانب التركي إلى مكان الغارة الجوية بعد الغارة مباشر لتطلق النار على الشاب عبد الرحمن سالم الحماد من أبناء مدينة الشحيل أثناء تواجده بالقرب من مكان الغارة مما أدى إلى مقتله على الفور.

وبحسب مصادر خاصة لـ فرات بوست؛ القوة التي دخلت المنطقة كانت تتكلم اللغة الإنكليزية وليس التركية مما يرجح أن تكون القوة التي دخلت المنطقة تابعة للتحالف الدولي، وجميع الأنباء التي تتحدث عن غارة جوية على أحد مقرات الفرقة 20 عارية عن الصحة.

في ذات السياق قُتل شخصان آخران بنيران مجهولة، أثناء ذهابهما على متن دراجة نارية لتفقد مكان الغارة الجوية وهم سامي خليل الخزام عامل كهرباء ينحدر من قرية المريعية بريف دير الزور الشرقي ونواف خلف الحواس راعي أغنام من أبناء قرية الطابية.

أبو حمزة الشحيل كان يعمل سابقاً في تجارة الأسلحة ويعتبر أحد المقربين من “تنظيم الدولة” إبان سيطرة التنظيم على محافظة دير الزور، فر إلى مدينة رأس العين أواخر عام 2019 بعد مداهمة منزله وملاحقته من قبل قوات التحالف الدولي.

هذا وتستهدف طائرات مسيرة تابعة لقوات التحالف الدولي بين الحين والآخر أشخاص ومجموعات في مناطق سيطرة فصائل المعارضة السورية بتهمة الانتماء إلى “تنظيم الدولة” أو تنظيم القاعدة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy