بعد فشله في استقطاب المدنيين نظام الأسد يعيد افتتاح مراكز “المصالحة” في دير الزور

by editor

*فرات بوست / خاص

عاد نظام الأسد يوم أمس السبت، إلى افتتاح مراكز للتسوية “المصالحات” في مدينة الميادين بريف دير الزور، وذلك بعد أن فشلت الأفرع الأمنية ووجهاء العشائر التابعين لنظام الأسد بتحقيق أهداف النظام خلال إطلاق حملة “التسوية” السابقة في المدينة.

وقال مراسل فرات بوست: إن نظام الأسد عاد يوم أمس السبت، إلى تجهيز صالة ضمن مجمع بناء السرايا بالقرب من “ساحة الحزب”، بهدف تجهيزها للترويج “للمصالحات” مرة أخرى في المدينة بعد فشلها نتيجة الاقبال الضعيف للمدنيين عليها خلال الحملة السابقة.

وأضاف مراسلنا أن وجهاء وشيوخ العشائر التابعين لنظام الأسد بدأوا بالترويج “للمصالحات” من جديد في صفوف أهالي المنطقة، وذلك بهدف جذب أبناء المنطقة النازحين في مناطق سيطرة “قسد” وخصوصاً الشبان الذين يريد النظام ضمهم لصفوف ميليشياته.

وأشار إلى أن حملة التسويات السابقة التي أطلقها نظام الأسد في المدينة، شملت قرابة 90% من عناصر الميليشيات الموالية للنظام، أما البقية الذين تقدموا لتلك المراكز هم مدنيين ليس لديهم مشاكل مع النظام في الأساس لكن جرى استقطابهم عن طريق وجهاء العشائر الموالية للنظام، بهدف الترويج عبر وسائل الإعلام.

يذكر أن عدداً كبيراً من أبناء غرب الفرات الذي تسيطر عليه قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية له، يرفضون العودة إلى منازلهم في ظل وجود نظام الأسد وميليشيات إيران في المنطقة على الرغم من ترويج النظام لتلك “المصالحات” والتي يعتبرها أهالي المنطقة فخاً لهم بهدف تجنيدهم في صفوف الميليشيات.


 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy