بائع قهوة يستدرج فتيات في إحدى حدائق دمشق للعمل في الدعارة

by admindiaa

عمل مالك “بسطة” لبيع القهوة والشاي في حديقة بالقرب من فندق “الفورسيزن” وسط العاصمة دمشق، المشهور في الوطن العربي، بوضع الحبوب المخدرة في مشروبات الفتيات المتسولات بالحديقة بهدف استغلالهن للعمل في الدعارة مقابل أجور مالية.

قال موقع “صاحب الجلالة” الموالي لنظام الأسد :”إنَّ مالك “البسطة” قام بالتعرف على معظم الذين يأتون إلى الحديقة وخاصة ليلاً والذي يقصدونها للنوم بسبب التشرد ويعملون في النهار متسولين، وكان في بداية الأمر يعطيهم الشاي والقهوة مجانا من أجل جذبهم ومع الوقت بدأ بوضع الحبوب المخدرة لهم ضمن المشروبات التي يقدمها لهم والأراكيل”.

وأضاف الموقع؛”إنَّ بعد ذلك بدأ يعرض عليهم العمل في مجال الدعارة مقابل حصول على المال ووافقت عدة فتيات من للذين ينامون في الحديقة وتذهب الفتاة إلى المكان المحدد للقاء الزبون الذي يقوم بتأمينه للمكان بهدف ممارسة الجنس معها، وأحياناً يقوم مالك “البسطة” بأصطحاب الفتيات إلى منزل الزبون”.

وكان قد انتشر مؤخراً أنواع جديدة للدعارة في دمشق، حيث تم الكشف على شبكات تبادل زوجات وشبكة تعمل خارج سوريا من خلال إرسال الفتيات إلى لبنان بهدف الدعارة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy