الطيران الروسي يقصف قرى حوران بريف درعا الشرقي والحر يصد محاولات الاقتحام

by Euphratespost

نفذ الطيران الحربي الروسي غارات على قرى ومدن في منطقة اللجاة بريف درعا الشرقي، وسط حملة قصف بالمدفعية الثقيلة على غالبية قرى المنطقة الشرقية لدرعا.

وذكر مراسل فرات بوست أن الطيران الحربي الروسي دخل أجواء الجنوب السوري ونفذ عشرات الغارات على قرى ريف درعا الشرقي وخاصة بلدات منطقة اللجاة، فيما قصفت بلدة عاسم وإيب بما يقارب 3 غارات، مشيراً إلى عدم توثيق شهداء جراء القصف الذي طال تلك المناطق.
وأضاف أن النظام يواصل تنفيذ هجمات على النقاط المحررة وسط تصعيد عسكري كبير وبمشاركة من الطيران الروسي، مشيراً أن محاولاته الأخيرة استهدفت كتيبة الدفاع الجوي في مدينة درعا البلد بالإضافة لمحاولة اقتحام قرية صما في ريف السويداء

وقال ناشطين في الجنوب السوري يعتبر دخول الطيران الروسي لمنطقة الجنوب السوري وتنفيذه لغارات خرقاً واضحاً وإنهاء خفض التصعيد من قبله

ويواصل الروسي حملته الجوية على بلدات اللجاة ومدينة بصر الحرير بالإضافة للغارات من الطيران الحربي على الحراك وناحتة وجدل وعاسم والصورة وحامر، وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة.

في السياق أعلنت غرفة العمليات المركزية في الجنوب السوري عن استعادة السيطرة على بلدة جدل بريف درعا الشرقي، بالتزامن مع حملة قصف عنيفة من الطيران الروسي وطيران النظام.
وأفادت العمليات المركزية في بيانها إلى استكمال عصابات الأسد والميلشيات الإيرانية وبغطاء جوي عملياتها العسكرية بغية السيطرة على منطقة اللجاة، ما دعا فصائل الجيش السوري الحر إلى استخدام تكتيك عسكري يقضي بتراجع الحر إلى الخطوط الخلفية في محور بلدة جدل باللجاة وشن هجوم معاكس على النظام والميلشيات الإيرانية، والذي أسفر إلى استعادة السيطرة الكاملة على بلدة جدل وتكبيد النظام والميلشيات المزيد من الخسائر في الأرواح والعتاد.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy