السيناريو المنتظر لمليشيا “وحدات حماية الشعب YPG ” حسب الرؤية الأميركية

by Euphratespost


صرح السفير الأميركي السابق لدى سورية (روبرت فورد ) في حديث لجريدة الشرق الأوسط (يوم الإثنين – 19 حزيران – العدد: 14083 ) قائلا بمامعناه : إن الأمريكيين يستخدمون الأكراد لتحرير الرقة من داعش فقط ، لكنهم لن يعاملوا (حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ) و(وحدات حماية الشعب ) بشكل مختلف عما عامل به هنري كسينجر (وزير الخارجية الأميركي الأسبق ) أكراد العراق خلال فترة حكم صدام حسين …
وقد أضاف قائلا : ” إن الجيش الأميركي لن يدافع عن (غرب كردستان ) كإقليم مستقل في مستقبل سورية ” .
هذا وقد جاءت تصريحات السفير الأميركي حول مستقبل حزب الاتحاد الديمقراطي الانفصالي ، في وقت تتزايد فيه سطوة وإرهاب مليشيا الYPG التابعة للحزب ، في المناطق التي تسيطر عليها وخصوصا في محافظة الحسكة ، وذلك بعد الدعم الأميركي المقدم لها أساسا لمسح الوسخ الداعشي من المنطقة الشرقية .
ومما لاشك فيه أن هذا التخلي الأميركي المحتمل عنها سيجعل هذه المليشيا الانفصالية في وضع حرج تجابه فيه واقعا عسكريا صعبا يتمثل بالنظام السوري (الذي مازال متواجدا في القامشلي) والمليشيات العراقية و الإيرانية الداعمة له ، دون إغفال للقبول التركي بهذه النهاية …
وواقعا اجتماعيا كارها لها بعد أن فرضت نفسها كسلطة أمر واقع عنصرية ، و أدارت ظهرها للثورة السورية منذ اليوم الأول ، متواطئة بكل غباء مع النظام الأسدي الذي سوف يبتعلها عاجلا أم آجلا …

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy