الجيش العراقي وميليشيات إيران ينتشران عند الحدود مع سوريا بعد أحداث الحسكة.

by admindiaa

*فرات بوست |أخبار ومتابعات 

شهدت المناطق الحدودية بين سوريا والعراق استنفاراً واسعاً وإرسال لتعزيزاتٍ عسكرية من قبل الجيش العراقي وميليشيا الحشد الشعبي العراقية وميليشياتٍ أخرى تابعة لإيران.

مصادر خاصة لـ فرات بوست أكدت: أن ميليشيات “سيد الشهداء” وحركة النجباء وحزب الله العراقي أرسلت عدداً من العناصر لتعزيز النقاط المنتشرة عند الشرط الحدودي قرب معبر القائم.

من جانبٍ آخر أرسلت ميليشيا لواء الطفوف التابعة لميليشيا الحشد العراقي وهي المسؤول عن حراسة الشريط الحدودي، أرسلت 50 عنصراً لقريتي الهري والسويعية قرب معبر البوكمال.

في حين شهدت منطقة جبل سنجار شمال غربي العراق هي الأخرى استنفاراً وتعزيزات وانتشارٍ لحواجز البيشمركة والجيش العراقي وميليشيا الحشد قرب الحدود المقابلة لبلدة الهول السورية.

وفي السياق الحدود العراقية الشمالية مع الحسكة هي الأخرى شهدت استنفار من الجيش العراقي والحشد والشعبي وبالتحديد أمام جهة أخرى وهي بلدتي اليعربية وتل حميس شرقي الحسكة.

هذا ويأتي الاستنفار خوفاً من عمليات تسللٍ لعناصر “تنظيم الدولة” من جهة محافظة الحسكة، خاصة للهاربين من سجن الصناعة من عناصر التنظيم الذين نفذوا هجوماً مستمراً منذ ثلاثة أيام.

يذكر أن جميع أطراف الصراع في سوريا تحترز من هجمات “تنظيم الدولة” في باديتي البوكمال والقائم كما تخشى القوات العراقية من خرقٍ أمني في مخيمي الهول وروج لعوائل التنظيم.


 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy